Red Purple Black
Kurdistanigawre@gmail.com
بیان جمعیة أطفال الکورد / في النروج

1منذ یوم الأحد المصادف ( ٣ / ٨ / ٢٠١٤) للعدوان الوحشي الهمجي علی مدینة شنکال الکوردستانیة، إرتکبت عصابات ما یسمی بـ ( الداعش ) وجماعة من البعثیین الحاقدین المتعاونة معهم، أبشع الجرائم بحق المدنیین الأبریاء العزل من أبناء شعبنا الکوردي، وخاصة بحق الأیزیدیین وهم جزء أصیل من الشعب الکوردي، ویعیشون في هذە المنطقة منذ الأزل .. وهم أتباع دیانة قدیمة إنبثقت جذورها عن الدیانة الزرادشتیة الکوردیة منذ أربعة آلاف السنة قبل الآن .
ما جری في قضاء شنکال الجریحة، إبادة جماعیة وأفظع جریمة ضد الأنسانیة، وحسب تقریر مکتب منظمة الأمم المتحدة في العراق، قامت هذه الزمرة الدمویة ، بقتل وإعدام أکثر من ( ١٧٣٧) مدني من الکورد الیزیدیین من سکان مدینة شنکال وعدد من القری التابعة لها، بینهم أطفال و نساء، ودفن الکثیر منهم أحیاء في مقابر جماعیة في أطراف مدینة شنکال .. وعدد الجرحی حوالی ( ١٠٠٠) شخص من الأطفال و والنساء و الشیوخ والشباب، حالات بعظهم خطیرة .. کما وأختطفو أکثر من ( ٥٠٠) فتاة وأمرأة کوردیة إقتادهن الی مدینة الموصل، ولاذ أکثر من ( ٢٠٠) ألف مدني من الکورد الأیزیدیین من دیارهم نحو جبل شنکال و مدن وقصبات جنوب و غرب کوردستان، تارکین ما یملکونهم، وهم فی حالات صحیة ونفسیة سیئة للغایە .. وإن عدد کبیر من کبارالسن والأطفال إستشهدوا في جبل شنکال نتیجة الجوع والعطش والخوف ونقص حلیب الأطفال والقصف المدفعي العشوائي المستمر للدعاشیین المجرمین .
یا أطفال العالم، لأطفال کوردستان ـ أصدقاءکم المخلصین ـ نصیبهم الوافر جراء هذه الهجمات البربریة الدمویة .. هناک حکایات مأساویة، وقصص تراجیدیة، وأمنیات إنسانیة عدیدة، یعبر عنها أطفال کوردستان، وخاصة أطفال الکورد الأیزیدیین .. أن أرقام الأمم المتحدة في العراق تشیر إلی أن أکثر من ( ٧٠) طفلا إستشهدوا في جبل شنکال خلال الأسبوع الماضي بسبب الجوع والعطش و الخوف والظروف المناخیة القاسیة .. لکن العدد الحقیقي للأطفال الذین إستشهدوا أکثر بکثیر من العدد الذي أعلنها منظمة الأمم المتحدة في العراق .
جرائم بشعة ومروعة، لاتعد ولا تحصی ولا مثیل لها في التأریخ یرتکبها قاطعو الرٶوس التابعة لتنظیم الدولة الأرهابیة فی العراق والشام تحت رایة ( لا إلە إلا اللە ) بحق الکورد في جنوب و غرب کوردستان .. شملت القتل والذبح بالسیوف علی قارعة الطریق وإعدامات مروعة، والحرق والدفن حیا، والنهب والسرقات والأختصاب والأعتداءات الجنسیة ، وتجنید الأطفال بالأکراه، ونشر الرعب، وتفجیر أماکن العبادة وأماکن ذات أهمیة تأریخیة وثقافیة وتراثیة .. هم یقتلون الأطفال والنساء دون الرحمة .. ویذبحون ویقتلون الکورد علی الهویة .. فهٶلاء العنصریین، قلوبهم مليئة بالحقد والکراهیة والضغینة تجاه الشعب الکوردی المتعطش للحریة والسلام والعیش علی أرضە کوردستان، کباقی شعوب العالم .. داعش تنظیم إرهابی عمیل و مأجور، صنعتە أستخبارات وأنظمة بعض الدول المعروفة لدینا، ویدعمە ویمدهە بالسلاح والمال والدعم اللوجستی والإستخباراتی والإعلامي .. داعش قامت علی الدماء والقتل والذبح والتهجیر والنهب والأختصاب .. ضمائرهم میتة .. هٶلاء الوحوش الآدمیین لایستحقون الرحمة أو الشفقة .. جرائمهم البشعة، دلیل علی مدی وحشیتهم ودمویتهم وحقدهم الدفین، وعلی مدی إنسلاخهم من جمیع الصفات الإنسانیة والقیم الأخلاقیة والعرف الإجتماعیة .
إن ممارسات داعش الأخلاقیة بحق النساء الکوردیات الإیزیدیات .. عار علی المجتمع الدولي الذي ینادي بحمایة حقوق الأنسان .. أین منظمة الدفاع عن حقوق الطفل .. ؟؟! ، أین منظمة الدفاع عن حقوق المرأة .. ؟؟! إن ماحدث ویحدث بحق أبناء شعبنا الکوردي وبحق أخواننا المسیحیین والترکمان صرخة مدویة لعلها توقظ الضمیر العالمي عن هذه الجرائم والممارسات الوحشیة .
ونطالب المجتمع الدولي والمنظمات المهتمة بحقوق الإنسان بالتحرک السریع وأن ترفع صوتها لإتخاذ إجراءات جادة لوقف تلک المجازر بحق شعبنا الکوردي .. وحمایة إخواننا المسیحیین والترکمان في الموصل وبقیة الأماکن .
جمعیة أطفال الکورد في النرویج / ١٥/ ٨/ ٢٠١٤

Share